الصفحة الرئيسية > اماكن الجذب السياحي في اليابان > معلومات مناطقية

كيوشو

كيوشو، تقع جنوب غرب الجزيرة الرئيسية هونشو، وتتمتع بطقس معتدل، ريف أخضر خصب، ينابيع حارة، وتشكيلات بركانية غامضة.

وبقربها من كوريا والصين فإن كيوشو ومنذ القرن الرابع قد تأثرت ثقافيا بجيرانها العريقين. وكانت أيضا أول نقطة تواصل مع الغرب عندما وصل البرتغاليون هنا في القرن السادس عشر.
فوكوكا، والتي تستغرق ستة ساعات بالقطار فائق السرعة (شينكانسن) من طوكيو وثلاثة ساعات من شين-أوساكا، هي بوابة كيوشو للزائرين بالقطار. وفي السنوات الأخيرة فإن المدينة انبثقت لتكون نقطة استراتيجية للتبادل الدولي مع باقي دول آسيا. وإن متحف فوكوكا للفن الآسيوي المليء بالإثارة والذي يعرض آسيا "الآن" لجدير بالزيارة. وتوجد في دازايفو، على بعد عشرين دقيقة من فوكوكا بالسيارة، العديد من الآثار التي تروي التاريخ الياباني الثقافي القديم.


أريتا، على بعد ساعة وعشرين دقيقة من هاكاتا، تشتهر بالفخار الذي يمتلك تاريخا يزيد على الأربعمائة سنة. ويوجد حوالي مائة وخمسين فرنا في المنطقة.
وناغاساكي تعتبر نقطة انطلاق لزيارة أونزين. وناغاساكي هي المدينة الوحيدة التي كانت مفتوحة أمام التجارة الأجنبية في عهد شوغونات توكوغاوا عندما كانت اليابان مغلقة عن العالم في الفترة ما بين 1639 و1859. وناغاساكي كانت أيضا الهدف للقنبلة النووية الثانية التي ألقيت على اليابان خلال الحرب العالمية الثانية.
ومن الأماكن الرئيسية للزيارة في المدينة معبد سوفوكوجي والمعروف بالمعبد الصيني، وكنيسة أورا الكاثوليكية – كنز وطني – ومنزل جلوفر الذي يتجاوز عمرة المائة عام. وهي أيضا معروفة بالمنظر التذكاري لمكان أوبرا بوتشيني، مادام بترفلاي.
وأقيمت حديقة ناغاساكي للسلام (ناغاساكي بيس بارك) كتذكار للبقعة التي سقطت فوقها القنبلة النووية في 9 من آب/ أغسطس عام 1945، 3 أيام بعد إسقاط القنبلة الأولى على هيروشيما.


أونزين، والتي يمكن الوصول لها بعد ساعتين من التمتع بالسواقة انطلاقا من ناغاساكي، تتميز بمرتفعاتها ومنتجعات الينابع الحارة على الشاطئ. ولجبل أونزين، وهو بركان نشط، ثلاثة قمم أعلاها فوغينداكه (ارتفاعه 1,360م). ومدينة شيمابارا هي المكان الذي كانت تشمخ فيه قلعة شيمابارا في الماضي. أما برجه، الذي إعيد بناؤه، فهو متحف يعرض الوثائق والأدلة التي تتعلق بالمسيحيين في المنطقة والذين وقفوا هنا للمرة الأخيرة خلال صراعهم ضد الإضطهاد من قبل الشوغونات في 1638.
تقع كوماموتو على بعد 33 دقيقة بالقطار فائق السرعة شينكانسن من محطة هاكاتا. ومن المناطق السياحية الرئيسية قلعة كوماموتو وحديقة سويزينجي. وكوماموتو هي بوابة للمحمية الوطنية أسو كوجو والتي تضم براكين مثل جبل أسو ذو الفوهة البركانية الأكبر في العالم، وجبل كوجو.


ينابيع بِبُّو المعدنية، على بعد 15 دقيقة بالقطار من أويتا، تقع على الساحل الشرقي لكيوشو. ببو هي عبارة عن مدينة للينابيع المعدينة الحارة التي تشتهر ببركها ذات الفقاعات الطينية، حيث يشهق أكثرها نشاطا ليطلق الطين في الهواء. وعندما تذكر الحمامات العامة في الينابيع الحارة فهناك أكثر من مائة منها – دليل واضح على أن هذه هي من أعظم منتجعات الينابيع الحارة في اليابان. تمتع بالتنقل من حمام عام لآخر واستمتع بالأنواع العديدة من المياه المعدنية الحارة.

ميازاكي، على بعد 3 ساعات و20 دقيقة بالقطار السريع من أويتا، هي بقعة مفضلة للتنزه وقضاء الوقت. وتعتبر شبه محمية نيتشينان كايغان والممتدة على حوالي مائة كيلومتر على طول الساحل الجنوبي لميازاكي المنطقة السياحية الأبرز. ومن أهم الأماكن فيها هي جزيرة آوشيما الصغيرة الحجم والغنية بشجر البيرو والجوز.


كاغوشيما تقع على بعد 44 دقيقة بالقطار فائق السرعة (شينكانسن) من كوماموتو. وتشتهر المدينة بمناظرها الطبيعية الخلابة وأماكنها التاريخية وينابيعها الحارة التي يتمركز فيها البركان النشط ساكوراجيما.
وعلى بعد ساعة بالقطار من محطة نيشي-كاغوشيما تقع إيبوسوكي، وهي من أشهر منتجعات الينابيع الحارة في اليابان. وهي الواقعة في أدنى بقعة للجنوب من شبه جزيرة ساتسوما فإنها تدين بشرهتها لجمال شاطئها الرملي الأبيض ونباتاتها شبه المدارية الخصبة. ويقدم هنا نوع نادر من الإستحمام بالرمل ليكون طريقة مثلى للراحة.
جزيرة ياكوشيما، والتي تقع على بعد 40 دقيقة بالطائرة من مطار كاغوشيما، هي الحاضنة لغابات الأرز البدائية "ياكو - سوغي" والتي يمتد تاريخها إلى آلاف السنين. ويمكن هنا ممارسة العديد من النشاطات مثل تسلق الجبال، السير في الوديان، ركوب الزوارق، والتمتع بالسياحة البيئية وغيرها.