الصفحة الرئيسية > اماكن الجذب السياحي في اليابان > معلومات مناطقية

تشوغوكو

تتخلل إقليم تشوغوكو مجموعة من القرى والمدن الصغيرة ولكنها بارزة ومبهرة في نفس الوقت، قرى ساحلية لصيد الأسماك وتجمعات سكانية متشابكة سويا في الجبال، وهذه أماكن جديرة بالزيارة سعيا وراء مشاهدة المناظر الطبيعية التي لا تنسى ولتذوق أفضل ما في اليابان القديمة.

تقع تشوغوكو في الطرف الغربي من جزيرة هونشو الرئيسية، وتنقسم إلى قسمين: سانيو، ساحل البحر الداخلي وسان-إن، ساحل بحر اليابان.
وتمثل أوكاياما، التي تقع على بعد ساعة من محطة شين-أوساكا بالقطار فائق السرعة (شينكانسن)، بوابة إلى إقليم تشوغوكو وجزيرة شيكوكو. وأجمل مناطق الزيارة هنا هي حديقة كوراكو-ئن، الحافلة بالزهور على مدار السنة. وهذه الحديقة رائعة الجمال أقامها الحاكم الإقطاعي من عشيرة أوكاياما عام 1700 واستغرق استكمالها 14 عاما.


أما عن كوراشيكي التي تبعد 15 دقيقة بالقطار من أوكاياما نجد بها القديم وقد جرت صيانته بشكل جميل وامتزج بماهو حديث. قم بالتمشية في الشوارع الضيقة للأحياء التجارية القديمة بمنازلها القرميدية الأسقف وبقنواتها التي تصطف على جانبيها أشجار الصفصاف لتصل إلى مذاق هذه المدينة المبهرة. وتضم كوراشيكي عدة متاحف. ومن أبرزها متحف أوهارا للفنون، الذي يحتوي على مجموعة عظيمة من اللوحات المشهورة عالميا وأعمال النحت. والفنون اليدوية الشعبية اليابانية والقطع الفنية الرائعة المعروضة مثيرة للإعجاب.
ويمكن الوصول إلى هيروشيما "وهى مدينة قلعة قديمة" بالقطار فائق السرعة (شينكانسن) في غضون ساعة و40 دقيقة من محطة شين-أوساكا. وقد خرجت المدينة الحالية من تحت رماد القصف بقنبلة نووية في الحرب العالمية الثانية. ويضم المتنزه التذكاري للسلام المتحف التذكاري للسلام والذي يعرض مجموعة كبيرة من الصور والمعروضات المتعلقة بالخراب. وهنا تشتعل شعلة السلام أمام النصب التذكاري، لن تخمد أبدا حتى يتم القضاء على كل الأسلحة النووية.
و25 دقيقة بالقطار من هيروشيما و10 دقائق بالقارب من مياجيما-غوتشي تأخذك إلى المكان الذي يجب الا تفوته وهو جزيرة مياجيما ومعبد إيتسوكوشيما. حيث الجزيرة بالكامل، (حوالي 30 كيلو مترا مربعا) معينة من قبل الحكومة كموقع تاريخي خاص وموقع خاص لجمال المناظر الطبيعية. وتربط مباني المعبد ردهات ممتدة حتى الماء، وفي وقت المد يبدو التركيب المعمارى كله وكأنه طائفا على سطح الماء. وتعد البوابة الحمراء (توري) المصنوعة من خشب الكافور والصاعدة من البحر هي أبرز رموز المعبد. وتعقد هنا على مدار السنة العديد من المهرجانات المتنوعة، ولكن مهرجان كانغينساي والذي يقام في شهر تموز/ يوليو أو آب/ أغسطس هو أكثر هذه المهرجانات درامية. وفي هذه المناسبة يأخذ الإله المعبود في إيتسوكوشيما في رحلة بالقارب لزيارة معابد أخرى في الجزيرة الرئيسية ويعود، وتعزف الموسيقى المقدسة على آلات موسيقية يابانية قديمة.


وأما عن هاغي (محطة هيغاشي-هاغي) فتقع على بعد ساعة و10 دقائق بالحافلة من محطة شين-ياماغوتشي، وهي مدينة ذات قلعة قديمة وذات تاريخ عريق. وهاغي هي مسقط رأس الكثير من محاربي الساموراي البارزين الذين شاركوا في أحداث نتجت عنها إصلاحات ميجي. يمكنك الإطلاع، هنا وفي الأماكن المحيطة بالمدينة التي سيودها الهدوء وجو ذو مذاق خاص، على المقيمين من ساموراي العصور القديمة ومعابد، وستجد متعة حقيقية في مجرد التجوال في الأزقة الهادئة. والمدينة مشهورة أيضا بفخارها المسمى "هاغي-ياكي". وتوتوري، التي تبعد عن أوساكا بأربع ساعات و20 دقيقة بالقطار السريع، هي عاصمة محافظة توتوري. والمدينة تكتسب شهرتها من الكثبان الرملية التي تقع على بعد 5 كيلو مترات إلى الشمال في جزء من محمية سان-إن كايغان الوطنية. قم بزيارة للكثبان الرملية في الصباح المبكر لإستكشاف الأنماط الجميلة التي تتشكل على سطحها بفعل الرياح والأمطار خلال الليل.
وأما عن ماتسوئه، والتي تبعد عن توتوري بساعتين بالقطار السريع فهي تقع في مكان إلتقاء هور ناكاؤومي ببحيرة شينجي. والمدينة تقوم بدور كبير ومحوري في توزيع البضائع وهي مزار سياحي، بالإضافة كونها عاصمة محافظة شيمانه.
معبد إيزوموتايشا، ويبعد 10 دقائق بالقطار من محطة إيزوموشي، ومشهور بنمطه العمراني، وهو واحد من أقدم المعابد في اليابان. والمعبد ذو التاريخ الممتد لبضع آلاف من السنين، يقف مبنى حرمه المقدس الكبير في وقار وعظمة. والآلهة المعبودة هنا مشهورة على مستوى اليابان بمنحها البركة للإناس، إذ تجتذب عددا كبيرا من السيدات.

تم تصنيف المعلم ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي

•تذكار السلام في هيروشيما (قبة القنبلة الذرية) [هيروشيما]
•معبد إيتسوكوشيما [هيروشيما]
•منجم إيوامي غينزان للفضة وملامحه الثقافية [شيمانه]